الاخبار العاجلة

لماذا مدارس القلعة الحجازية

لماذا اختيار مدارسنا

لماذا مدارس القلعة الحجازية - مدارس القلعة الحجازية الاهلية

لماذا مدارس القلعة الحجازية


لماذا نحن ؟؟ 
إن التميز في التعليم لهو ثمرة الإتقان والإجادة في جميع عناصر التعليم، ومن هنا قدمت مدارس القلعة الحجازية الأهلية بالمدينة المنورة العناية القصوى لكل عنصر من عناصر العملية التعليمية، لتحقيق الهدف المنشود. فقد تم استقطاب أفضل المعلمين بعناية من ذوي الكفاءات العالية والخبرات الواسعة والمهارات المتنوعة، اللذين يستخدمون الأساليب الحديثة في التعليم .

وفى ظل رؤية الممكلة العربية السعودية 2030 ، واهتمام قادة المدارس بالعملية التعليمية وتقديم ما هو جديد لأبناء طيبة الطيبة ، وفي الوقت الذي إعتمدنا فيه المناهج الوطنية المعتمدة لدى وزارة التعليم فقد ألحقناها بالعديد من الوسائل والمواد التعليمية الداعمة والمكملة على نحو يضفي مزيدا من التشويق ويعين أبناءنا الطلبة على التفاعل معها بإيجابية وحماس. ولما كان المتعلم أهم عناصر العملية التعليمة فقد أولينا اهتماما خاصا بتوفير البيئة المناسبة، والمريحة لأبنائنا الطلاب ، وحرصت المدارس على توظيف أحدث أساليب التحفيز والتشجيع وبث روح المنافسة الإيجابية، فضلا عن توظيف أفضل أساليب التوجيه والإرشاد التربوي والذي يكتمل بالتواصل والتعاون المستمر مع أولياء الأمور، حيث وفرنا لراحتهم سبل الاتصال المتنوعة من خلال موقعنا الالكتروني على الشبكة العنكبوتية www.qhs.edu.sa وكذلك الرسائل النصية والاتصالات الهاتفية والاجتماعات الدورية والاجتماعات الخاصة.


أما بالنسبة للنظم الإدارية لمدارسنا الرائدة، فكان نبراسها قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه حيث قال: أرأيتم إن نظرت فيكم فوجدت أتقاكم وأحذقكم صنعة فوليته عليكم، أأكون قد أديت ما علي؟ قالوا نعم يا أمير المؤمين، قال لا! حتى أنظر فيما عمل.

فتطبيق أحدث الأساليب الإدارية من تخطيط وتوجيه ورقابه ومراجعة وتوخي الدقة في ذلك لهو الضمان الكافي لجودة التعليم. هذا وقد توجنا جل اهتمامنا بمرتكزات العملية التعليمية الأساسية بما يفتح لطلابنا آفاقا واسعة من التميز والإبداع من خلال توظيف أحدث تقنيات التعليم من استخدام للمناهج المحوسبة والسبورات الإلكترونية والمعامل المخبرية المتنوعة والوسائل التعليمية المتكاملة. إضافة لصالات وغرف الأنشطة اللا منهجية والتي تعين على بناء شخصية الطالب، وتعزز ثقته بقدراته، وتبعث الحماس في نفسه، فقد وفرنا إضافة للملاعب الرياضية النموذجية المجهزة والمسابح وصالات الأجهزة الرياضية وفرنا غرف النشاطات المتنوعة والمواهب المتعددة فمدارس القلعة الحجازية هي الباعث لنور العلم في نفوس أبناء طيبة الطيبة ومحفزا لطاقاتهم الإيجابية ونبراسهم على طريق الإبداع والتفوق. وذلك لخلق جيل يسعى الى تطوير وتنمية وطنه والحفاظ على مقدراته مع الولاء والانتماء لقادته حتى يسمو وطننا جميعا إلى العلياء .

قم بتسجيل حساب جديد الآن

لتحميل المواد الدراسية وحضور المحاضرات الصوتية

سجل الآن